skip to Main Content
۰۰۹۸۲۱۸۸۵۲۰۸۱۵ طهران - ميدان نيلوفر - الزقاق السابع - تقاطع شارع رهبار (شمالاً) - رقم 12 - الطابق الثالث

ماهي جراحة تجميل الجفن

جراحة الجفن، والمعروفة طبيا باسم راب الجفن، هي واحدة من اكثر عمليات الجراحة التجميلية شيوعا، التي يقوم بها ما يقارب العملية حوالي ۱۰۰۰۰۰ رجل و أمرأة في الولايات المدحدة كل عام. يقوم الجراحون بأجراء جراحة الجفن لتصحيح تدلى الجفون العلوية المغطاة و انتفاخ الجفن السفلية التي تجعل الوجة يبدو متعبا وأكبرأ عمرا في بعض الأشخاص، يرتخي الجفون العلوية لدرجة تجعلها تضعف الروية. (في هذة الحالة، قد يغطي التأمين الصحي جراحة الجفن لأنها تجرى فقط لتحسين المظهر).

في جراحة تجميل الجفن، يزيل الجراح الدهن الزائدة والحلد والعضلات من الجفن العلوي أو السفلي أو كليهما. لاتزيل جراحة الجفن الهالات السوداء من تحت العينين، ولا تزيل الخطوط الدقيقة مثل أقدام الغراب، ولا ترفع الحاجبين المتدليين. في بعض الاحيان، يجتمع الاطباء بين جراحة الجفن وشد الجبهة أو شد الوجة لتحقيق على نتائج أفضل.

الأشخاص الذين يجب أن يخضعوا لتقديم طبي شامل قبل إجراء جراحة الجفن هم أولئاك الذين يعانون من الجلوكرما أو الشبكة المنفصلة أو مشكلة الغدة الدرقية مثل فرط نشاط الغدة الدرقية أو ارتفاع ضغط الدم أو السكري أو أمراض القلب.

مخاطر جراحة تجميل الجفن

  • مخاطر التخدير
  • تورم و كدمات
  • نزيف من خطوط الشق
  • جفاف في العينين
  • الحساسية من الشمس أو أي ضوء ساطح اخر
  • صعوبة في إغلاق العينين
  • الشترالخارجي، تدحرج للجفن السفي للخارج
  • عدوى
  • قد يحدث تأخر في الجفن،و هوشد الجفن السلفي، وغالبا ما يكون مؤقتا
  • تغير مؤقت أو حتى دائم في الروية وفرصة نادرة جدا للعمى
  • تغيرات في الإحساس بالجلد أو تنميل في الرموش
  • الألم الذي قد يستمر
  • الحاجة المحتملة إلى جراحة الترميمية
  • التندب غير مرغوب فية

IRAN Health Tourism Organizer - Iran Medical Tourism - IRHTO Home Treatments Packages Our Doctors Hospitals About Us Contact English Blepharoplasty – Eeylid Surgery
Blepharoplasty

الإجراء

تجرى جراحة الجفن عادة في العيادة الخاجية باستخدام إما مخدر موضعي مع تسكين أو تخدير عام. يمكن أن تستغرق الجراحة من ۱ إلى ۳ ساعات، اعتمادا على ما إذا كان الجفن العلوي و السلفي قد تم تعديلهما.

اثناء الجراحة على الجفون العلوية، يحدد الجراح التجاعد و الطيات الطبيعية للجفون حتى يتمكن من عمل شقوق على طول هذة الخطوط، وإخفاء الندوب في الطيات. يقوم بأجراء الشقوق وإزالة الدهون الزائدة و العضلات والجلد أو إعادة وضعها. عند العمل على الجفون السلفية، يقوم الجراح بعمل شق إما على طول خط الرموش أو داخل الجفن السفلي، مما لا يترك ندبة مرئية، ويزيل الدهون الزائدة و العضلات و الجلد. ثم يستخدم غرزادقيقة قابلة للأمتصاص (لا يلزم إزالتها) لخياطة الشقوق لإغلاقها. يتم إخفاء الندبات الناتجة عن الشق في الطيات الطبيعية للجفن.

بعد جراحة رأب الجفن

إذا كنت قد خضعت لعملية جراحية في الجفن فيمكنك توقع حدوث كدمات و تورم، خاصة في زوايا عينيك، لمدة أسبوعين أو ثلاث اسابيع. الشعور بالضيق في الجفون أمر طبيعي، ويشعر بعض الناس كما لو أن جفونهم مشدودة جدا ولا يمكنهم إغلاق أعينهم، لكن هذا الشعور يزول في غضون أسابيع قليلة. ربما ستشعر ببعض الألم أو الانزعاج. قد تشعر بجفاف عينيك وقد تحترقان وحكة لبعضة أسابيع، وقد يكون لديك روية مزدوجة أو تشوش الروية أثناء فترة التعافي. قد يكون لديك أيضا زيادة في التمزق و الحساسية للضوء والرياح. في حالات نادرة جدا، يمكن أن ينزلق الجفن السلفي لاسفل و يتجة للخارج مما يتطلب جراحة أخرى أو وقتا أطول للتعافي من أجل التصحيح. الخطر الرئيسي بعد جراحة الجفن هوالعدوى. قد يصف لك طبيبك مرهما للعين لتخفيف الجفاف، و مسكنات للألم لتقليل إنزعجك.

لتخفيف بعض التورم على الفور، ضع برفق قطعة قماش مبللة وباردة على عينيك. حافظ على ارتفاع رأسك في جميع الأوقات – حتى أثناء النوم. نظف عينيك كل يوم بعناية حيث يوصي طبيبك بالتخلص من أي بقايا لزجة ولمنع العدوى. لاترتدي العدسات اللأصقة لمدة أسبوعين على الأقل بعد الجراحة أو حتى يقول طبيبك أنة من الجيد القيام بذلك. ربما يمكنك البدء في القراءة أو مشاهدة التلفاز بعد يومين او 3 أيام من الجراحة ومن المحتمل أن تتمكن من العودة إلى العمل في غضون أسبوع. لكن تجنب النشاط الشاق، مثل الركض، حتى أسبوع أو أسبوعين بعد الإجراء.

Back To Top