skip to Main Content
+982188520815 [email protected] Unit 3, No 12, Rahbar Alley, 7th St, Nilufar Sq, Tehran, Iran

قرحة ألقرنية

قرحة ألقرنية هي قرحة مفتوحة أو كسر في سطح ألقرنية (ألغطاء ألواقي وأالواقي في مقدمة ألعين). في معظم ألحالات ، تبدأ قرحة ألقرنية كخدش أو أصابة أخرى بالقرنية ألتي تصاب بالبكتيريا أو الفيروسات أو ألفطريات. يمكن أيضًا أن تنتشر ألعدوى من جزء آخر من ألجسم، على سبيل ألمثال عندما يلمس ألشخص ألمصاب بقرحة ألبرد (التي يسببها فيروس ألهربس ألبسيط) فمه ثم يلمس عينيه. يمكن أن تؤدي الحالات ألتي تتداخل مع ألتزليق ألطبيعي للعينين بالدموع – مثل ألشتر ألداخلي أو ألشتر ألخارجي أو جفاف ألعين – أو أستخدام ألعدسات أللاصقة ألتي تُستعمل لفترات طويلة إلى زيادة خطر ألإصابة بقرحة ألقرنية. ألأشخاص الذين تتعرض عيونهم لرذاذ ألجسيمات ، مثل نشارة ألخشب أو ألمعدن ، معرضون أيضًا لخطر متزايد.

إذا لم يتم علاج قرحة القرنية على الفور ، يمكن أن تتشكل ندبة على القرنية وتضعف الرؤية. قد تثقب القرنية المصابة بالعدوى وتسمح للعدوى بدخول مقلة العين مسببة العمى.

العلاجات

لعلاج قرحة القرنية الناتجة عن عدوى بكتيرية ، يصف الأطباء المضادات الحيوية على شكل قطرات أو مرهم أو أقراص أو حقن. بالنسبة لقرحة القرنية الناتجة عن عدوى فيروس الهربس البسيط ، يصف الأطباء الأدوية المضادة للفيروسات في قطرات العين أو في مرهم. تُعالج قرح القرنية التي تسببها الفطريات بقطرات للعين تحتوي على أدوية مضادة للفطريات.

إذا كان التندب الناتج عن تقرحات القرنية يضعف بشدة رؤية الشخص ، فقد يوصي الطبيب بزرع القرنية ، وهو إجراء جراحي يتم فيه إزالة القرنية التالفة واستبدالها بقرنية صحية من متبرع. في حالة ثقب القرنية في القرنية ، يلزم إجراء جراحة فورية لإغلاق الفتحة ومنع العدوى من دخول مقلة العين.

Back To Top