skip to Main Content
۰۰۹۸۲۱۸۸۵۲۰۸۱۵ طهران - ميدان نيلوفر - الزقاق السابع - تقاطع شارع رهبار (شمالاً) - رقم 12 - الطابق الثالث
Heart Disease Prevention

على الرغم من أن مرض القلب يمكن أن يبدأ في التطور في وقت مبكر من الحياة، إلا أن الأعراض لا تظهر عادة إلا بعد أن يتسبب المرض في أضرار لا رجعة فيها للقلب والأوعية الدموية لهذا السبب، فإن أفضل علاج لأمراض القلب هو الوقاية. اتخذ الخطوات التالية لتقليل المخاطر:

  • الإقلاع عن التدخين الآن: يقلل التدخين من كمية الأكسجين في الدم، ويضر بجدران الأوعية الدموية، ويرفع مستوى الكوليسترول الضار (LDL) ، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • ممارسة الرياضة بانتظام. تساعدك التمارين المنتظمة والمعتدلة – مثل المشي السريع أو الركض أو السباحة – على التحكم في وزنك، وتحسين مستوى الكوليسترول لديك، وخفض ضغط الدم. لتحقيق أقصى استفادة، تحتاج إلى ممارسة الرياضة لمدة 60 دقيقة على الأقل معظم أيام الأسبوع.
  • تناول نظام غذائي صحي: يمكن أن يساعد النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة منخفضة من الدهون والكوليسترول ويتضمن الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق تحسين مستوى الكوليسترول لديك والحفاظ على صحة الشرايين. من المهم بشكل خاص الحد من استهلاكك للدهون المشبعة، وهي النوع الذي يحتمل أن يكون ضارًا والموجود في الغالب في اللحوم الحمراء الدهنية ومنتجات الألبان كاملة الدسم. بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن يؤدي تقليل كمية الصوديوم في النظام الغذائي إلى خفض ضغط الدم.
  • تعرف على ملف تعريف الكوليسترول الخاص بك. إذا كان إجمالي الكوليسترول لديك أعلى من 200 أو إذا كان كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (الضار) أعلى من 100 أو كان كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (المفيد) أقل من 60 (للرجال) أو 50 (للنساء)، فأنت بحاجة إلى اتخاذ خطوات – مثل تناول طعام صحي النظام الغذائي، وممارسة الرياضة أكثر، والإقلاع عن التدخين، وفقدان الوزن إذا كنت تعاني من زيادة الوزن – لتحسين هذه الأرقام. اعتمادًا على تاريخك الصحي وعوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، قد يصف طبيبك دواءً لخفض الكوليسترول
  • السيطرة على ضغط الدم. ارتفاع ضغط الدم هو عامل الخطر الرئيسي لأمراض القلب. اعمل مع طبيبك واتبع أسلوب حياة صحي للمساعدة في الحفاظ على ضغط الدم في مستوى صحي للقلب.
  • إدارة الإجهاد الخاص بك. ابحث عن طریقة إيجابية للتعامل مع التوتر في حياتك أو تقليله. إذا لم تكن قادرًا على الاسترخاء، فجرب تقنيات مثل التنفس العميق أو التأمل أو اليوجا أو الارتجاع البيولوجي. من المهم أيضًا الحصول على قسط كافٍ من النوم كل يوم.
  • إجراء فحوصات طبية منتظمة. قم بزيارة طبيبك بقدر ما يوصي. سيراقب طبيبك ضغط دمك وقد يجري اختبارات فحص للمساعدة في اكتشاف المشكلات الصحية وعلاجها في مراحلها المبكرة.
  • تناول ما لا يقل عن 400 ميكروغرام من فيتامينB حمض الفوليك كل يوم. إن تناول حمض الفوليك، إلى جانب الفيتامينات B6 و B12، سواء في نظامك الغذائي أو في مكملات الفيتامينات، يقلل من مستوى الهوموسيستين لديك وقد يقلل من فرص الإصابة بنوبة قلبية. تشمل المصادر الجيدة لحمض الفوليك الخضار الورقية الخضراء. بروكلي؛ عصير البرتقال؛ بيض؛ والبازلاء والفاصوليا المجففة. تشمل الأطعمة الغنية بفيتامين B6 الموز والدجاج ولحم البقر والبطاطس والأسماك والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان. يوجد فيتامين B12 في الدجاج ولحم البقر والأسماك والبيض ومنتجات الألبان.
Back To Top